أول الغيث قطرة


أول الغيث قطرة


على مدى أشهر وربما سنوات، تابع الجميع في مصر أحوال نادي الزمالك التي لم تسر أحدا طوال الفترة الماضية، وربما لسنوات لم يقدم فريق كرة القدم في النادي مباراة ممتعة، أو أداء مقنعا. وقد عقد البعض سابقا مقارنة بين أحوال النادي وأحوال مصر بصفة عامة. ووجدوا عناصر تشابه لافتة. فالفريق لديه عدد من اللاعبين المميزين، ولديه تاريخ عريق، ولديه جماهير عريضة. أي أن لديه الكثير من العوامل الكافية ليكون أحد فرق المقدمة منافسا على البطولة، ولكنه مع ذلك يقدم أداء هزيلا، ومازال يحقق أصفارا متتالية، لا تختلف كثيرا عن الصفر الشهير الذي حققته مصر في المونديال، والأصفار التالية له انتهاء بالصفر الكبير في غزة، والصفر الأكبر الذي تلوح بوادره في السودان.

وبعد أن طالت أزمة الفريق، وتعددت الوصفات السحرية لانتشاله من حالة الهزيمة المزمنة، بين تغيير مجلس الإدارة، وطلب مدرب عالمي، ولاعبين سوبر، ولاعبين شباب، والاعتماد على أبناء النادي، ومناشدة رموز النادي، وطلب معونات خارجية بل وحتى الاستعانة بالقوى العظمى، أقصد بالحكومة والرئاسة وأصحاب النفوذ غير المحدد وغير المحدود. ومع كل ذلك لم يتحسن الأداء، ولم تتقدم النتائج.

أخيرا وبعد شهور طالت، استطاع فريق كرة القدم لنادي الزمالك أن يحقق فوزه الأول بالأمس. مقدما أداء جيداً متوازناً، ومحققاً الفوز على فريق قوي ينافس على صدارة الدوري، ووصيف بطل الكأس لمرتين على التوالي. فما الذي تبدل في الفريق، ليحوله من فريق ينزل إلى الملعب موقنا بعدم قدرته على الفوز، إلى فريق يقدم أداء جيدا، وإصراراً كبيرا على تحقيق الفوز، بل يحقق النصر فعلاً.

الأمر في ظني يعتمد على عدد من العناصر:

لعل أولها وأهمها هو القائد العام الذي تغير، فقد توفر للفريق قائد يحظى بثقة فريقه ومحبتهم. فهم يعلمون أنه يريد الخير للفريق، لا يسعى لتحقيق أرباح شخصية، أو بناء مجد شخصي، وإنما يريد للفريق أن ينتصر، وللاعبين أن يبرزوا. هذا القائد الذي أبدى ثقته في لاعبيه، فلم يخرج علينا ليقول إن لاعبيه غير مؤهلين، أو إنهم لا يجيدون لعب كرة القدم، أو لا يعرفون واجبات مراكزهم، أو إنهم يحتاجون إلى خبرة. وإنما راهن عليهم وكسب الرهان.

كذلك أداء الفريق الذي اتسم بالجماعية في العمل، واتصف أداؤه بالتعاون والتكامل. فكان الجميع يؤدي دور كما يجب، وبأفضل ما يستطيع. لم يسع أحد لجذب الأضواء وانتزاع التشجيع وحده. فاستحقوا جميعا أن تسلط عليهم الأضواء وأن يحظوا بالتشجيع.

أحسب كذلك أن يقين أعضاء الفريق بعدالة القائد (المدرب العام) تدفع الجميع إلى الحرص على الالتزام، وبذل أقصى جهودهم. لأنهم يثقون أنهم يكافؤون على جهودهم وليس على محبة المدرب أو مايشابهها. ولكن على أدائهم والتزامهم لا غير.

هذا الموضوع لا أقصد به فريق نادي الزمالك تحديدا، فمازال أمامه طريق طويل ليعود كما كان. وإنما هي محاولة قراءة عناصر فوز أو تقدم أي فريق.

فأي فريق يحتاج إلى قائد يثق في فريقه، ويراهن على أفراده وليس على الرأي العام أو على ضعف منافسيه، ولا يستسلم أمام قوة خصومه، بل يسعى للتفوق عليها.

ويحتاج إلى ثقة الفريق في قائده. الثقة في حرص قائده وقدراته وإخلاصه. وثقة الفريق في ذاته وفي قدرته على أداء واجبه على أكمل وجه.

ثم العمل الجماعي، فلا المدرب وحده قادر على تحقيق الفوز، ولا أي لاعب وحده قادر على إحراز النصر. وإنما بالتعاون والعمل الجماعي يمكن تحقيق كل مراد.

أخيرا فإن هذه العناصر اللازمة لتحقيق الفوز في مباراة كرة قدم، هي ذاتها اللازمة لتحقيق الفوز في كل مجال. وقد حقق بها الزمالك فوزا ثميناً، فهل تتوفر لغيره، فيحقق فوزاً أغلى؟

نسأل الله التوفيق.


Advertisements

8 تعليقات

  1. الحقيقة أن ضعف الزمالك أنعكس على مستوى الدوري و ما أخفاقات الأهلي الأخيرة في كأس العالم الا دليل..
    شكرا

    ماجد
    لعيون لين
    http://www.majedlife.com

  2. خلاص يا عم …
    مبروك للزمالك، ونسأل الله الثبات

  3. معلهش
    بس اللي في القلب في القلب

  4. أختي

    الله يبارك فيكي
    ومازال في القلب هموم، وفي الفم ماء..

    تحياتي

  5. أخي الفاضل حسن مدني

    كيف حالك اتمنى ان تكون بخير

    أنا ماليش في الكرة

    أنا داخلة أطمن عليك

    دمت بخير

  6. الأخ الفاضل حسن مدني

    يا سيدي أتفق معك في موضوع العدالة

    وأضيف أن الإخلاص وطهارة اليد تصنع المعجزات

    صالح سليم لم يكن معجزة رجل عادي جداً بس كان نظيف ومخلص لفكرته وناديه

    وقطاع الشباب والرياضة كله حمل وفساد أكثر من المحليات ..!!!!!!!!!!!!!!1

    تصور ..؟؟؟

    • أستاذي الفاضل هيثهم

      العدالة، طهارة اليد، الاعتماد على الذات، الاخلاص في العمل
      هي مفاتيح أي بناء

      حجم الفساد في المحليات فوق الخيال، لم أكن أعرف أن هناك ما يفوقه
      ولكن فلا بلدنا الحروسة كل شيء متوقع

      تحياتي

أسعدنا بتعليقك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: